الجزائر تخنق احتجاجات ساكنة مخيمات تندوف وتكتم أصوات المعارضين بها

UMP6

الداخلة بريس:

عاشت مخيمات تندوف  ليلة صاخبة استعمل فيها الرصاص الحي، واندلعت فيها حرائق التهمت عربات تابعة لما يسمى بالدرك الصحراوي، بينما ألسنة النيران ارتفعت في إحدى قلاع البوليساريو.

UMP6

ووفقا ليومية الأحداث المغربية التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الاثنين، تأتي هذه التطورات الملتهبة في إطار انتفاضة للمحتجزين في مخيمات تندوف، على التراب الجزائري، رافقتها دعوات إلى الاحتجاج بلا هوادة، وكذا مطالب بالعودة الجماعية إلى المغرب هروبا من عار المخيمات.

ووفق المنبر ذاته فإن قيادة البوليساريو تعيش حالة توتر مع اشتداد الضغط الذي يمارسه النظام الجزائري لكتم أصوات المعارضين، وخنق كل أنواع الاحتجاج التي اتسعت، والتي وصلت إلى حالات اشتباك بين قاطني المخيمات والجزائريين في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يعيش الصحراويون المحتجزون في مخيمات العار أسوأ أيامهم مع الجوع وقلة المواد الاستهلاكية.

 

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد