الجيش الملكي و”المينورسو” يتفقدان الموقع الذي قصفته جبهة ”البوليساريو” بإقليم أوسرد

UMP6

الداخلة بريس:

تفقدت عناصر من القوات المسلحة الملكية والدرك الحربي المغربي وبعثة “المينورسو”، صباح اليوم السبت، الموقع الذي تعرض للقصف ليلة الجمعة /السبت على إقليم أوسرد، بجهة الداخلة وادي الذهب، من طرف جبهة “البوليساريو”.

و لم يخلف الاعتداء خسائر بشرية ولم يلحق أي أضرار بالبنايات أو الممتلكات، إذ سقطت المقذوفات في منطقة خالية من السكان، على بعد 5 أو 6 كيلومترات فقط من الجدار الرملي، وفق ما أفادته مصادر متطابقة.

UMP6

واعترفت إحدى وسائل الإعلام التابعة للبوليساريو بأن الهجوم “تم تنفيذه بالصواريخ”، مشيرة إلى أن العملية جرت بعد ساعات قليلة من قيام الجيش الملكي بإخطار الرعاة الصحراويين بمغادرة منطقة أوسرد اعتبارا من 19 دجنبر لإفساح المجال أمام تنظيم مناورات عمليات عسكرية واسعة النطاق بهذه المنطقة.

ويعود آخر هجوم للبوليساريو ضد أهداف تقع غرب الجدار الرملي إلى 5 نونبر، حينما استهدفت مطار السمارة وموقع مراقبة للمينورسو بعد هجوم صاروخي أول بذات المدينة، أسفر عن مقتل مواطن ، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة .

وتأتي هذه العملية الجديدة عقب زيارة وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، للمغرب.

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد