اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بأوسرد تخصص حوالي 6 ملايين درهم لتمويل مشاريع اجتماعية واقتصادية برسم سنة 2023

UMP6

الداخلة بريس:

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم أوسرد بالإجماع، مؤخرا، على عدد من المشاريع الاقتصادية والاجتماعية المقترحة ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة  2023.

  وخلال اجتماع، ترأسه الكاتب العام لإقليم أوسرد توفيق بن مودن، بملحقة عمالة الإقليم بالداخلة، وافق أعضاء اللجنة على مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بقيمة تناهز 6 ملايين درهم لسنة 2023.

   وبخصوص البرنامج المتعلق بدعم الأشخاص في وضعية هشاشة، فقد تم رصد مبلغ يقدر بأزيد من مليون و860 ألف درهم لانجاز مشاريع تهدف بشكل خاص إلى إعادة الإدماج الاجتماعي والاقتصادي (270.000 درهم)، ودعم كبار السن والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بدون موارد (مليون 230 ألف درهم )، وحماية الأطفال والشباب في وضعية صعبة (365 ألف درهم) .

  كما صادق أعضاء اللجنة على مساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بأكثر من 3 ملايين و240 ألف درهم لتمويل مشاريع تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

  وتشمل هذه المشاريع بشكل خاص تمويل البرنامج المتعلق بدعم ريادة الأعمال (مليون 780 ألف درهم)، ومواكبة المشاريع (610 آلاف درهم)، وتأهيل وتجهيز منصات الشباب (600 ألف درهم)، وتسيير منصة الشباب (250 ألف درهم).

UMP6

  وفي ما يتعلق بالبرنامج المرتبط بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، فقد فاق إجمالي الاعتمادات المخصصة 975 ألف و262 درهم، تهم صحة الأم والطفل (320 ألف درهم)، ودعم التعليم ومحاربة الهدر المدرسي (380 ألف درهم)، ودعم التعليم الأولي بالعالم القروي (275 ألف درهم).

  كما تدارست اللجنة نتائج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية الخاصة بالفترة (2019 /2022) المتعلقة بالبرنامج الخاص بتدارك العجز في البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية، الذي رصد له مبلغ إجمالي يقدر بمليونين و700 ألف درهم، والذي استفاد منه 2500 شخص.

  أما البرنامج المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشة، والذي عرف انجاز 34 مشروعا، بكلفة مالية بلغت 13 مليونا و400 ألف درهم، فقد استفاد منه 2500 شخصا.

  كما قام أعضاء اللجنة بتدراس المشاريع المبرمجة في إطار البرنامج الخاص بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب برسم سنة 2022، الذي تطلب تعبئة مبلغ إجمالي قدره 14 مليون و300 ألف درهم، والذي مكن من انجاز 32 مشروعا في اطار برنامج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، و76 مشروعا يهم ريادة الأعمال ودعم التشغيل، بالإضافة إلى تأطير ومواكبة 2439 شابا باحثا عن العمل.

 وبالنسبة للبرنامج المتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، فقد بلغ إجمالي الاعتمادات المخصصة أكثر من 4 ملايين و600 ألف درهم تتعلق بصحة الأم والطفل (9 مشاريع بمليون 360 ألف درهم)، ودعم التعليم ومحاربة الهدر المدرسي (18 مشروعا بأزيد من مليون 620 ألف درهم )،  ودعم التعليم الأولي بالوسط القروي (15 مشروعا بحوالي مليون و70 ألف درهم).

 

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد