اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون – الساقية الحمراء تعقد اجتماعها العادي العاشر

UMP6

الداخلة بريس:

عقدت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون – الساقية الحمراء، مؤخرا، اجتماعها العادي العاشر، وذلك طبقا لمقتضيات القانون المنظم للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، ووفقا للمادة الـ 36 من نظامه الداخلي.

وتميز هذا الاجتماع، الذي ترأسه رئيس اللجنة توفيق البرديجي، بتقديم حصيلة عمل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان خلال الفترة ما بين الاجتماعين التاسع والعاشر.

وفي هذا الإطار، أكد المدير التنفيذي للجنة، محمد سالم سعدون، خلال عرض قدمه بالمناسبة، أن اللجنة استهلت برنامجها السنوي بتنظيم لقاء حول الحقوق الثقافية بمدينة السمارة وآخر بمدينة العيون، مشيرا إلى أن هذه الأنشطة تعكس مدى اهتمام اللجنة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ومدى فعليتها، ودرجة ولوج المواطنين لهذه الحقوق.

وأضاف السيد سعدون أن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان استقبلت، في إطار حماية حقوق الإنسان، 17 شكاية أو طلب منها 12 شكاية عبر البريد العادي، و4 شكايات بشكل مباشر، وشكاية واحدة عبر البريد الإلكتروني.

UMP6

وأوضح أن اللجنة الدائمة لحماية حقوق الإنسان قامت بمعالجة 10 شكايات (76 في المئة)، حيث تم الاستماع لنزلاء بالسجن المحلي في ما يتعلق بـ 6 طلبات مقابلة وشكاية، في حين لازالت شكاية وخمس طلبات مقابلة وطلب مؤازرة قيد المعالجة.

وأضاف أن اللجنة الجهوية قامت بزيارة واحدة خاصة للسجن المحلي بالعيون 02، تم خلالها الاستماع إلى عدد من النزلاء، وذلك بناء على شكاية وطلبات مقابلة متوصل بها من طرف هؤلاء النزلاء أو من ينوب عنهم.

وفي ما يتعلق بمتابعة تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، تلقت اللجنة الجهوية 4 طلبات، اثنان يهمان استفسارات متعلقة بمتابعة تنفيذ توصيات هذه الهيئة، والآخران يهمان طلب الاستفادة من التغطية الصحية.

كما عرفت الفترة ما بين الاجتماعين التاسع والعاشر، استقبال اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لوفد من السفراء الممثلين الدائمين لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، في إطار زيارة قام بها لمدينة العيون.

وتعقد اللجان الجهوية اجتماعات عادية ثلاث مرات في السنة بدعوة من رئيس اللجنة، ويمكنها عقد اجتماعات استثنائية بدعوة من رئيسة المجلس، كما تعقد الاجتماعات في كلتا الحالتين على أساس جدول أعمال محدد.

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد