تعديل وزاري في الجزائر.. الإطاحة بوزير الخارجية

UMP6

الداخلة بريس:

أطاح تعديل وزاري في الجزائر ، بوزير الخارجية رمطان لعمامرة، وعين مكانه أحمد عطاف الذي سبق له تولي المنصب سنوات التسعينات.

وتم تغيير أسماء عدة وزارات هامة مثل المالية والصناعة والتجارة والنقل والخارجية.

وبدأ الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية سمير عقون، بتلاوة القائمة المعدلة، من اسم وزير الخارجية الجديد أحمد عطاف الذي اشتهر بقيادة الدبلوماسية الجزائرية في عز سنوات الأزمة الأمنية خلال تسعينيات القرن الماضي.

وتوارى عطاف عن الأنظار منذ مجيء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى أن ظهر من جديد كأمين عام لحزب طلائع الحريات الذي أسسه منافس الرئيس بوتفليقة، علي بن فليس، لكنه بقي متحفظا عن الظهور الإعلامي إلا في مناسبات نادرة.

UMP6

وكان رحيل لعمامرة عن الحكومة متوقعا، بعد أن اختفى تماما في الأسابيع الماضية عن النشاطات الرسمية ولم يظهر له أثر في الإعلامي الحكومي. وخلافا للتوقعات، بأن يكون عمار بلاني الأمين العام للخارجية هو الوزير الجديد، عاد أحمد عطاف من بعيد بعد أكثر من عشرين سنة من الابتعاد عن المسؤولية.

ومن أبرز الوجوه الأخرى الراحلة، وزير التجارة كمال رزيق الذي حلّ مكانه الطيب زيتوني الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي كان يدير مؤسسة معارض الجزائر.

ومن القرارات الأخرى اللافتة، توسيع منصب الوزير علي عون بمنحه حقيبة الصناعة إلى جانب الصناعة الصيدلانية التي كان يديرها..

ويعد وزير النقل كمال بلجود من أبرز الراحلين، وهو الذي رافق الرئيس تبون من البداية كوزير للسكن ثم وزير للداخلية. كما غادر أيضا وزير الشباب والرياضة أحمد سبقاق الذي عوضه عبد الرحمان حماد صاحب الميدالية البرونزية في القفز العالي بالألعاب الأولمبية، والذي يشغل حاليا رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية.

 

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد