فرنسا تعلن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية

UMP6

الداخلة بريس:

تصدر تحالف اليسار، المجتمع تحت راية “الجبهة الشعبية الجديدة”، نتائج الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية المبكرة بـ182 مقعدا في الجمعية الوطنية الفرنسية، وفقا للنتائج النهائية للانتخابات التي نشرتها وزارة الداخلية اليوم الاثنين.

وحصل المعسكر الرئاسي، تحت راية “أونسومبل”، على 168 مقعدا، بينما حصل التجمع الوطني (أقصى اليمين) وحلفاؤه على 143 مقعدا، حسب نفس المصدر.

وهكذا؛ لا تستطيع أي من التشكيلات السياسية الوصول بمفردها إلى الأغلبية المطلقة البالغة 289 نائبا.

ومن حيث عدد الأصوات، تصدر التجمع الوطني الانتخابات بأكثر من 8,7 ملايين صوت، أي 32,05% من الأصوات المعبر عنها.

UMP6

وحصلت الجبهة الشعبية الجديدة على أكثر من 7 ملايين صوت، أي 25,68% من الأصوات، في حين حصدت الأغلبية الرئاسية على أكثر من 6 ملايين و314 ألف صوت، أي 23,15% من الأصوات.

وبعد الكشف عن النتائج، أعلن رئيس الوزراء غابرييل أتال، مساء أمس الأحد، أنه سيقدم استقالته للرئيس إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين، والذي ستعود له مهمة تعيين رئيس الوزراء الجديد.

جدير بالذكر أنه تم استدعاء حوالي 49,3 ملايين فرنسي إلى صناديق الاقتراع، أمس الأحد، برسم الدور الثاني من الانتخابات التشريعية المبكرة، التي دعا إليها الرئيس الفرنسي في 9 يونيو الماضي، بعد أن قرر حل الجمعية الوطنية عقب فوز أقصى اليمين في الانتخابات الأوروبية.

وتنافس حوالي 1.094 مرشحا في هذه الجولة لشغل 501 مقعدا في الجمعية الوطنية.

وفي ختام الدور الأول تم انتخاب 75 نائبا من أصل 577، وحصل التجمع الوطني على 39 مقعدا، مقابل 32 للجبهة الشعبية الجديدة، ومقعدين اثنين للمعسكر الرئاسي.

وبلغت نسبة المشاركة 66,63% أمس الأحد، حيث صوت 28 مليونا و870 ألفا و328 ناخبا، وفقا للنتائج النهائية لوزارة الداخلية الفرنسية.

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد