ورشات حول حقوق الإنسان لفائدة حوالي 60 نزيلا بالسجن المحلي بالداخلة

UMP6

الداخلة بريس:

استفاد حوالي 60 نزيلا بالسجن المحلي بالداخلة الاثنين، من ورشات موضوعاتية في مجال حقوق الإنسان.

وتندرج هذه الورشات في إطار قافلة حقوق الإنسان “محطة السجن المحلي”، التي أطلقتها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالداخلة – وادي الذهب، بهدف تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان في المؤسسات التعليمية ومراكز التأهيل والتكوين وإعادة الإدماج.

وأكدت رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، ميمونة السيد، في تصريح للصحافة، أن قافلة حقوق الإنسان، التي حطت الرحال بالسجن المحلي بالداخلة، تهدف إلى تعبئة جميع الأطراف المعنية، بهدف النهوض بثقافة احترام حقوق الإنسان.

UMP6

وأوضحت أن “قافلة حقوق الإنسان حطت الرحال، خلال محطتها الأولى، بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية”، مشيرة إلى أن دور الشباب والمخيمات الصيفية تشكل المحطات المقبلة من هذه المبادرة التي تستمر طيلة السنة.

من جانبه، قال مدير السجن المحلي الداخلة 2، علي الورضي، إن ما مجموعه 60 نزيلا بالمؤسسة السجنية استفادوا من ورشات تكوينية في مجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أنه تم كذلك تنظيم ورشة عمل تمحورت حول مقاربة النوع الاجتماعي لفائدة موظفي وأطر هذه المؤسسة.

وتابع الورضي أن هذه الورشات تهدف إلى نشر وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان في الفضاء السجني، مشيرا إلى أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تولي اهتماما خاصا لتنفيذ كل ما يتعلق بمجال حقوق الإنسان وتكريسه على مستوى المؤسسات السجنية.

وبهذه المناسبة، استفاد النزلاء الستون من ثلاث ورشات موضوعاتية تمحورت حول “أدب السجون”، و”الصحة النفسية والتنمية الذاتية”، و”أهمية القيم في إعادة التأهيل والإدماج”.

وعلى هامش هذه الورشات، تم تنظيم مائدة مستديرة حول “دور المكلفين بإنفاذ القانون في حماية حقوق نزلاء المؤسسة السجنية”، بمشاركة ممثلين عن السجن المحلي بالداخلة والمحكمة الابتدائية بالداخلة، والأمن الوطني، والدرك الملكي .

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد