وفاة وزير الدفاع الجزائري الأسبق خالد نزار المتهم بارتكاب مجازر اثناء العشرية السوداء

UMP6

الداخلة بريس:

توفي وزير الدفاع الجزائري الأسبق، اللواء خالد نزار، مساء الجمعة، عن عمر ناهز 86 سنة، في إقامته بأعالي العاصمة الجزائرية، بعد أن أقعده المرض في الأشهر الأخيرة. حسب وسائل إعلام جزائرية.

ونعا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وزير الدفاع السابق الذي اشتهر باتهامات وجهت إليه أثناء العشرية السوداء في البلاد وأنه كان مسؤولا عن الكثر من الجزائر ضد المواطنين العزل.

UMP6

وبرحيله تطوى صفحة هامة من تاريخ الجزائر الحديث، حيث اقترن اسمه بقمع الانتفاضة الشعبية، التي وقعت في 5 أكتوبر 1988، التي خلفت 500 قتيل. وبإلغاء نتائج انتخابات البرلمان نهاية 1991، التي حقق فيها الإسلاميون فوزاً ساحقاً، دخلت البلاد في حرب أهلية عرفت بـ”العشرية السوداء”.

وكانت النيابة السويسرية قد اتهمت خالد نزار بـ بـ”ارتكاب جرائم ضد الإنسانية”، بناء على شكوى رفعها ضده عضوان في “الجبهة الإسلامية للإنقاذ” المنحلة، وهما لاجئان بأوروبا، اتهماه فيها بتعذيبهما خلال فترة الاقتتال الدامي مع الجماعات المتشددة.

وكان يشير ضمناً إلى أن بلاده قد لا تتردد في قطع علاقاتها مع برن. وقال الرئيس عبد المجيد تبون، معزياً، إن الراحل «كان من أبرز الشخصيات العسكرية، وكرس مشوار حياته الحافل بالتضحية والعطاء خدمة للوطن من مختلف المناصب والمسؤوليات التي تقلدها، ولكن لا راد لقضاء الله وقدره، فما نملك إلا التسليم، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا».

 

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد