الدورة الـ 11 للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة من 02 إلى 08 يونيو المقبل

UMP6

الداخلة بريس:

تنظم جمعية التنشيط الثقافي والفني بالأقاليم الجنوبية، خلال الفترة الممتدة من ثاني إلى ثامن يونيو المقبل، فعاليات الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم بالداخلة، بحضور ثلة من صناع السينما العربية والإفريقية.

وذكر بلاغ للمنظمين أن هذه التظاهرة الفنية، المنظمة تحت شعار “الداخلة بوابة إفريقيا”، والتي تسعى إلى تأكيد هويتها الإفريقية، تعد موعدا سينمائيا إفريقيا وعربيا منفتحا على تجارب سينمائية أخرى، كما تعتبر ملتقى للفعاليات السينمائية الإفريقية والعربية، من مخرجي ومنتجي ونجوم الفن السابع.

وأضاف البلاغ أن المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة، الذي يحتفي هذه السنة بالسينما الأنغولية، يطمح إلى مواصلة الانفتاح على محيطه من خلال توزيع أنشطته على فضاءات متعددة، سعيا منه لتوسيع قاعدة جمهوره، وتمكين مختلف الشرائح والفئات من متابعة وحضور مختلف العروض والأنشطة.

وأشار إلى أن هذا الموعد السينمائي سيعرف مشاركة 16 بلدا هي الكاميرون، وجزر موريس، وأنغولا، وبوركينا فاسو، وغانا، وأوغندا، وإفريقيا الوسطى، ورواندا، وجزر القمر، والبنين، والكونغو، والسينغال، والصومال، وتونس، ومصر، وموريتانيا، بالإضافة إلى المغرب، البلد المنظم.

وأضاف المصدر ذاته أن المسابقة الرسمية للفيلم الطويل ستعرف تنافس عشرة أفلام من أجل الظفر بالجائزة الكبرى الداخلة، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة أحسن ممثل وأحسن ممثلة.

ويتعلق الأمر بفيلم “انظر إلى النجوم” لدافيد كوستانتان (جزيرة موريس)، و”السيدة في المتجر الصيني” لإري كافير (أنغولا)، و”الاتفاق” لليا مالي فرانك ثيري (الكاميرون)، و”طامبيلي” لموريس موجيشا (أوغندا)، و”أماني” لأحمد طواويل (جزر القمر)، و”مايوبا” لكلوديا ياكا (الكونغو)، و”العبد” لعبد الإله الجوهري (المغرب)، و”قدر” لإيمان بن حسين (تونس)، و”الباب الأخضر” لرؤوف عبد العزيز (مصر)، و”صحاري سلم وسعى” لمولاي الطيب بو حنانة (المغرب).

UMP6

وأفاد البلاغ بأن الروائية والناقدة الأدبية ورئيسة قسم الدراسات الإفريقية بجامعة ميشيغن، فريدا إيكوتو، ستترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، التي تضم في عضويتها كلا من السينمائي ووزير الثقافة السابق بالكيبيك ماكا كوطو، والممثلة المغربية سناء العلوي، والمنتجة ومصممة الملابس الأمريكية دانا شلودلمايير، والمخرج البنيني سلفستر أموسو.

وستعرف مسابقة الفيلم القصير، من جهتها، تنافس عشرة أفلام للظفر بجائزة لجنة التحكيم وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن إخراج.

ويتعلق الأمر بفيلم “في الطريق” لليسلي طو (بوركينا فاسو)، و”جنة البحيرات التوأم” لفيلبير إيمي مبابازي (رواندا)، و”أستيل” لراماطا طولاي سي (السنغال)، و”طريق جديدة” لجيريهيروي إناس (رواندا)، و”حين يأتي والدي لرؤيتي” لمو هاراوي (الصومال)، و”زوي” لكارمن فيفيان نيتو (أفريقيا الوسطى)، و”جراح” لإنصاف عرافة (تونس)، و”تسوتستي” لأمارتيل أمار (غانا)، و”البرقع” لوحيد السنوجي (المغرب)، و”الحكاية” لمحمد بوحاري (المغرب).

وأشار البلاغ إلى أن الصحافي والناقد السينمائي، بلال مرميد، سيترأس لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير، التي تضم في عضويتها الكاتبة والناقدة السينمائية المصرية ناهد صلاح، والمخرجة الموريتانية آمال سعدبوه، والصحافي المغربي بكار الدليمي، والمخرجة التونسية نادية التويجر.

وسيتم، خلال فعاليات هذه الدورة الحادية عشر، تكريم كل من الفنانة المغربية أسماء الخمليشي، والمخرج والمنتج الأنغولي زيزي كامبوا، والفنانة المصرية رانيا فريد شوقي، كما سيتم بتنسيق مع الفنانين ومبدعي الجهات الجنوبية تنظيم احتفاء خاص بمديرة المكتب المغربي لحقوق المؤلفين، دلال المحمدي العلوي.

ويشمل برنامج الأنشطة الموازية لهذا الحدث السينمائي تنظيم عدد من الندوات والمناقشات والورشات، وحفل توقيع كتاب، بالإضافة إلى عروض لأحدث الإنتاجات السينمائية الوطنية.

 

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد