300 ألف إطار موريتاني.. ثمرة التعاون بين المغرب وموريتانيا في مجال التعليم العالي

UMP6

الداخلة بريس:

كرمت جمعية الأطر الموريتانيين خريجي الجامعات والمدارس والمعاهد المغربية، عشية أمس الأحد، في نواكشوط حميد شبار، سفير المملكه المغربية بموريتانيا.

وجاء هذا خلال الحفل بمناسبة احتفالها بالذكرى الثانية لتأسيسها تحت شعار “عامان من العطاء خدمة للمشترك الثقافي والدبلوماسية الموازية”، والذي تميز بتكريم سفير المملكة بنواكشوط، حميد شبار.

وفي هذا السياق أكدت رئيسة الجمعية، تربه عمار، أن تكريم سفير المغرب هو عربون عرفان وامتنان لهذا البلد، مضيفة أن الطلبة الذين تكونوا بالأمس بالمغرب، بلدهم الثاني، هم الآن أطر ببلادهم “والفضل يرجع إلى المعاهد والجامعات المغربية” التي استضافتهم.

من جهتها اعتبرت مديرة التعاون الثقافي والاجتماعي بوزارة الشؤون الخارجية الموريتانية، توت بنت الركاد، أن الجمعية هي رمز للتعاون الثنائي بين الشعبين المغربي والموريتاني القائم على الاحترام المتبادل.

UMP6

وعبرت عن أملها أن تعزز مساهمات الأطر الموريتانيين خريجي الجامعات المغربية العلاقات بين البلدين.

من جانبه ذكر شبار بالأهمية الكبيرة التى توليها المملكة لقطاعات التعاون الثقافي، خاصة ميدان التعليم العالي والتكوين لطلبة الدول الشقيقة والصديقة، ومكانة الصدارة التي تحتلها موريتانيا في هذا الجانب، حيث يبلغ عدد الطلبة الموريتانيين الذين يلتحقون بالجامعات والمعاهد والمدارس المغربية من خلال الوكالة المغربية للتعاون الدولي، ما يربو عن 400 طالب يستفيدون من منح ومقاعد بيداغوجية فى جميع التخصصات.

وبعد أن أكد على أن هذه المجهودات مستمرة ومتواصلة وبوتيرة متزايدة، ذكر بأن عدد خريجي مختلف الجامعات والمعاهد والمدارس المغربية من الأطر الموريتانية وصل منذ الرعيل الأول، والى اليوم، إلى حوالي 300 ألف إطارا في مختلف التخصصات.

وأشار إلى أن الحرص على استمرار التعاون في مجال التكوين والتعليم العالي يبرر عمق الوعي المتجذر لدى مسؤولي البلدين بأهمية الرأسمال البشري كرافعة للتنمية المستدامة وعاملا للتقارب والتآخي بين الشعوب في المنطقة العربية والإفريقية.

وخلص إلى أنه وخدمة لهذا التعاون، يعول على هؤلاء الأطر خريجي المملكة المغربية، كل من موقعه، للمساهمة في الدفع بالعلاقات الثنائية المغربية – الموريتانية إلى آفاق أرحب تماشيا مع توجيهات قائدي البلدين الملك محمد السادس والرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، اللذان يتطلعان إلى بناء شراكة استراتيجية قوية ومتضامنة تستجيب لطموحات الشعبين .

وعرف هذا الحفل، الذي حضرته شخصيات من عوالم السياسة والأدب والثقافة والفن، كذلك، تكريم عدد من الأطر الموريتانيين خريجي الجامعات والمعاهد المغربية الذين تألقوا في مجالات عديدة .

UMP6
تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد